من همسات الروح …

101

مهما يحدث في حياتك ، بغض النظر عن الازعاج الذي قد تبدو فيه الامور ، فلا تدخل منطقة اليأس…
اترك اسوارها بعيدة المنال وتجنب زيارتها في كل الاحوال لانها منطقة تجعلك مهزوزاً ومشوش البال..فلا تيأس حتى وان بقيت كل الابواب موصدة ومنافذ النور مغلقة فإن الله سيفتح طريقاً جديدا لك وحدك ويحملك الى محطات تعوض فيها الذي فات ولكن الصبر مفتاح الفرج ،
لان الصبر لا يعني التحمل سلبياً، بل يعني ان يكون المرء متحليا ببعد نظر يكفي لكي يثق بالنتيجة النهائية وبان لا يفقد الرجاء …وما اعظم الرجاء…ان تنظر الى الليل وترى فيه الفجر وان تنظر الى الشوكة وترى فيها وردة ونفاذ الصبر هو ان تكون قصير النظر الى الحد الذي لا تستطيع به رؤية النتيجة النهائية .
وابناء الرجاء لا يفقدون الصبر لان بصيرتهم اقوى وايمانهم اعتى و لانهم يعلمون ان الوقت ضروري لكي يصبح الهلال بدراً …
كن شكورا …لانه من السهل ان يتوجه المرء بالشكر عندما يكون كل شيء على ما يرام وحسب مزاجه وتوقعاته وعند احساسه بالامان..ولكن قمة الرضى هي الشكر ليس فقط عن كل ما انعم به الله بل عن كل وقت امضاه وعن كل ما حرم منه ايضا الانسان…

….من همسات الروح …

المحامية مارلن دياب
رئيسة مركز الدراسات الاستراتجية للتعددية والسلام..

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.