حزب الله: لا توجد لدينا مصادر مقربة أو أي صيغة إعلامية مشابهة

16

نشرت صحيفة لبنانية، اليوم السبت، تقريرا بعنوان “«حزب الله» قطع بطاقة حمراء رئاسية لفرنجية وباسيل”، مشيرة إلى تخلي الحزب اللبناني عن أبرز حلفائه المرشحين إلى كرسي الرئاسة في لبنان.

وذكرت صحيفة “اللواء” اللبنانية في تقريرها أن “صمت الحزب وأمينه العام السيد حسن نصرالله على موضوع التصعيد بين رئيس تيار المردة سليمان فرنجية ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، ووفقا لمقربين من الحزب فانه “لا داعي للتدخل ولا فائدة منه” فالرجلان “دخلا في متاهات لا تليق بأي منهما ولا بنا”. ولفت المقربون إلى أن “ما لا يعلمه فرنجية وباسيل وبمعزل عن أحقية أو عدم أحقية تبريرات وطروحات كل منهما فإن الرجلين خرجا من السباق الرئاسي باكرا”.

هذا التقرير استدعى ردا مباشرا من “حزب الله” اللبناني عبر بيان أصدره جهاز العلاقات الإعلامية في الحزب وجاء فيه: “ورد في جريدة اللواء في عددها الصادر يوم الجمعة 15أيار 2020 ما قالت إنه نقلا عن مصادر مطلعة على أجواء حزب الله، بأن حزب الله أخرج باسيل وفرنجية من السباق الرئاسي باكرا، ولما كنا قد أكدنا مرارا وتكرارا أنه لا توجد لدينا مصادر مقربة أو مطلعة أو أي صيغة إعلامية مشابهة”.

وأضاف البيان: “فإن ما ورد في صحيفة اللواء لا يعني حزب الله على الإطلاق وإننا نكرر دعوتنا وسائل الإعلام إلى توخي الدقة وعدم استخدام هذه الصيغ بتاتا في إطار تعليقاتها ومقالاتها وتقاريرها.

برس 361ْ

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.