كلام منسوب لوزير إيراني عن إسقاط الطائرة الأوكرانية.. ما القصة؟

14

نقل موقع إذاعة “فردا” الإيرانية، اليوم السبت، عن عضو البرلمان الإيراني والقيادي في التيار الإصلاحي، محمود صادقي،  قوله خلال تغريدة عبر “تويتر”، إن “وزير الدفاع العميد أمير حاتمي يلوم الحرس الثوري على انتهاك مشغلي قواعد إطلاق النار على الطائرة الأوكرانية في سماء طهران”.

ولم يصدر عن وزير الدفاع العميد حاتمي أي رد على هذه الواقعة، وحتى الحرس الثوري لم يعلق على ما ذكره النائب الإصلاحي، فهل يكون تسريب الخبر له علاقة بانتخابات الدورة الثانية من الانتخابات البرلمانية والتي تأجلت بسبب جائحة كورونا، أم أنها تنرد في سياق التراشق المستمر بين التيار الإصلاحي الذي يمثله النائب صادقي والتيار الأصولي والذي يعد الحرس الثوري أبرز داعميه.

وقال صادقي أنه “في الأسبوع الماضي، رد وزير الدفاع على سؤال منه ومن اثنين من أعضاء البرلمان حول سبب استهداف الحرس الثوري لطائرة الركاب الأوكرانية”، متابعا أنه “في يوم الثلاثاء الماضي، ردا على سؤالي، وذكر أن انتهاك المشغل لقواعد العمل في وضع مقيد (الحاجة إلى الحصول على ترخيص) ونقص الاتصال والاعتماد على المعلومات الغامضة الواردة سبب لإطلاق النار على طائرة ركاب أوكرانية”.

وفي منتصف يناير الماضي، أعلن كل من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، والمتحدث باسم الهيئة القضائية الإيرانية غلام حسين إسماعيلي، أن السلطات اعتقلت أشخاصاً لدورهم في حادث الطائرة الأوكرانية، فيما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن المتورطين في حادث الطائرة “سينالون العقاب”.

وكانت إيران قد أعلنت، في البداية، أن تحطم الطائرة في ضواحي طهران حدث نتيجة خلل فني قبل أن تتراجع، وتعترف بإسقاط الطائرة بصاروخ من دفاعات الحرس الثوري أثناء التأهب العسكري بعد إطلاق إيران صواريخ على قاعدتين عراقيتين تضم القواعد الأمريكية، رداً على مقتل القيادي في الحرس الثوري قاسم سليماني، وأسفرت الحادثة عن مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 176 أغلبهم من الإيرانيين.

برس 361ْ

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.